بسم الله الرّحمن الرّحيم

عقدت جامعة النّجاح الوطنية اليوم الأحد، الموافق 5/11 / 2017 مؤتمرا علميّا بالشّراكة مع وزارة الثّقافة الفلسطينيّة، جاء بعنوان "مئويّة فدوى طوقان بنت البلد " وحضره معالي وزير الثّقافة الفلسطينيّة د. إيهاب بسيسو، ود. محمد العملة نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديميّة، ود. عبدالخالق عيسى عميد كليّة العلوم الإنسانيّة ومقرر المؤتمر، ورئيس بلديّة نابلس الحاج عدلي يعيش، ود. المتوكل طه من وزارة الخارجيّة، وجمع من المؤسسات الوطنيّة، وعدد من عمداء الكليات والباحثين.

وقد تحدّث د. عبدالخالق عيسى عن شراكة الجامعة مع الوزارة في التحضير للمؤتمر وإنجازه، وتناول تأثير فدوى طوقان في حركة الوعي الوطني، وأشار إلى الحديث عن فدوى طوقان إنما هو حديث عن نابلس، بتنوعها وغناها الثّقافي، ففدوى تحمل ملامح نابلس، ولهذا يصدق عليها قول محمود درويش:

أمشي أعرّفُ نفسي إلى نفسها

أنتِ يا نفس إحدى صفاتِ المكانِ.

وتحدّث نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية عن حضور فدوى طوقان في المشهد الثّقافي الفلسطيني، وعن دور جامعة النّجاح في المحافظة على الإرث الثّقافي، وتناول أثر شعر فدوى طوقان وغيرها من شعراء المقاومة في تقوية الروح الوطنية، وشكر وزير الثّقافة الفلسطينيّة د. إيهاب بسيسو وطاقم الوزارة على الشراكة مع الجامعة في إنجاز هذا المؤتمر.

وتحدّث د. إيهاب بسيسو عن سياسة وزارة الثّقافة في المحافظة على موروثنا الثّقافي، وذكر أنّها وضعت برنامج عمل لعقد مئويات سنويّة لجيل روّاد الأدب الفلسطيني، يستمر 15 عاما ، وقد بدأت المئويات بالشاعرة فدوى طوقان، وتنوعت فعاليات المئوية، وتوزعت في مدن الوطن.وثمن الوزير دور جامعة النجاح في إنجاح المئوية الأولى.



عدد القراءات: 24