تأسست الكلية عام 1977 وهي من أولى الكليات التي افتُتحت في جامعة النجاح الوطنية تحت مسمى كلية الآداب. وقد تطورت الكلية خلال فترة وجيزة، واستطاعت أن تعزّز الكفاءات العلمية العاملة فيها، وأن تطوّر برامجها الأكاديمية، وأجهزتها الإدارية؛ ففي الكلية الآن ما يزيد عن ثمانين عضو هيئة تدريس في مختلف التخصصات، من حملة الدكتوراه ،وعدد محدود من حملة الماجستير.
وتستقبل الكلية أعدادا متزايدة من الطلبة سنويا في البرامج الأكاديمية الآتية :

  1. اللغة العربية وآدابها
  2. اللغة الإنجليزية وآدابها
  3. رئيسي اللغة الإنجليزية وآدابها - فرعي اللغة الفرنسية
  4. رئيسي اللغة الإنجليزية وآدابها - فرعي الدراسات الأمريكية
  5. اللغة الفرنسية
  6. رئيسي اللغة الفرنسية - فرعي اللغة الإنجليزية
  7. التاريخ    
  8. السياحة والآثار

فضلا عن مساقات في لغات متعدّدة، يطرحها مركز اللغات؛ أهمها اللغة العبرية ؛ تلبية لحاجات المجتمع الفلسطيني، وتوفير فرص العمل المناسب لهم.
 وتسعى الكلية في رسالتها العامة إلى إيجاد علاقة توافق بين الكلية وكليات الآداب، والعلوم الإنسانية في الجامعات المحلية والعربية، وذلك اعتماداً على نشاطات مشتركة بين الكلية وباقي الكليات.
وتعمل الكلية على إيجاد حلقة وصل بين طلبة الجامعة جميعهم ، من خلال المساقات الإجبارية والاختيارية التي تطرحها لطلبة الجامعة، وبخاصة مساقات اللغة العربية، واللغة الانجليزية، واللغات الأخرى التي يطرحها مركز اللغات التابع لكلية العلوم الإنسانية.
وتوفّر الكلية خمسة مختبرات حديثة مجهزة بأحدث الأجهزة التكنولجية، وهي: مختبر اللغات ومختبر الدراسات الامريكية ومختبر كلية العلوم الإنسانية، ومختبر السياحة والآثار بالاضافة الى مركز الموارد الفرانكوفونية .